نبذة عن الجمعية

يعتبر السودان من أوائل الدول العربية التي تكونت فيها جمعيات مهنية للعاملين في مجال المكتبات والمعلومات وتشير معظم الكتابات العربية إلى أن أول جمعية للمكتبات والمعلومات في السودان أسست عام 1969م والبعض يركز على عام 1973م ، ولكن الحقيقة أن أول تجمع مهني سوداني للمكتبات كان في مايو 1959م بإسم (إتحاد المكتبات السوداني Sudan Library Association ) . وكان التكوين في مباني مكتبة جامعة الخرطوم برئاسة مستر م.جلف البريطاني الجنسية وعضوية آخرين منهم الأستاذ محجوب بابكر؛ الأستاذ حيدر أبوبكر الحلاب، الأستاذ أحمد عبد الحليم، الأستاذ حسن أبوبكر الحلاب، والأستاذ خليفة خوجلي. وفي عام 1963م كان هذا الإتحاد عضواً في إتحاد المكتبات والمعلومات العالمي (IFLA).

لكن ولأسباب عديدة توقف عمل الإتحاد، حتى جاء يوم الثلاثاء 13 أكتوبر 1970م حيث أعيد إحياء الإتحاد مرة أخرى وبنفس الإسم السابق بحضور واحد وعشرين عضواً وتم إنتخاب اللجنة التنفيذية للإتحاد من عشرة أعضاء برئاسة السيد/ أحمد البدوي الزاكي- أمين مكتبـة كليـة القانـون بجامعة الخرطوم وعضوية السادة عبد الوهاب الصديق، عز الدين مأمون، قاسم عثمان نور، حيدر عبد الحميد ، حمد عبد القادر، عبد المجيد الصديق، نعيمة الأمين، أحمد يسن نابري، وعمر رزق الله على.

ولأسباب مشابهة لتوقف إتحاد عام 1959م توقف النشاط بإتحاد عام 1970م أيضاً وسار العمل بصورة متقطعة وغير ملموسة حتى يوم الإثنين 4/1/1988م حيث أعيد إنشاء الإتحاد من جديد بمؤتمر تأسيسي حضره السيد/ الصادق المهدي رئيس الوزراء السوداني في ذلك الوقت ، و تم إنتخاب اللجنة التنفيذية للإتحاد الذي عدل أسمه من (إتحاد المكتبات السوداني) إلى (الجمعية السودانية للمكتبات والمعلومات) من (15) عضواً برئاسة د. الرضية آدم.

لم تستمر الجمعية في هذه الفترة أي (1988م) كثيراً ولم تقدم أي أعمال تذكر وفي يونيو 1989م صدر قرار جمهوري بحل كل الجمعيات المهنية ومن بينها الجمعية السودانية للمكتبات والمعلومات.

توقف نشاط الجمعية حتى عام 1997م حيث تم التفكير في إحياءها مرة أخرى خاصة مع ازدياد عدد خريجي المكتبات والمعلومات والتوسع الهائل في المكتبات ومراكز المعلومات بمختلف أنواعها وزيادة أعداد العاملين بها وإزدياد وعي المكتبيين بأهمية وجود كيان مهني يضمهم ويعبر عن إهتماماتهم ويطور مهنتهم في عصر ثورة المعلومات والتطور التقني في مجال المعلومات.

عُـقِد المؤتمر التأسيسي في جامعة الخرطوم في يوم 12/8/1997م وتمت مناقشة وإجازة الدستور المقترح وكون المكتب التنفيذي للجمعية من خمسة عشر عضواً وتم تسجيل الجمعية رسمياً لدى السيد مسجل عام الجمعيات الثقافية بوزارة الثقافة والإعلام السودانية ، و من ثم توالت الجمعيات العمومية في إنعقادها وإختيار مكاتبها التنفيذية إلى الآن.